القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

سرطان المثانة اعراضه وعلاجه

سرطان المثانة اعراضه وعلاجه
سرطان المثانة اعراضه وعلاجه

سرطان المثانة ضمن أكثر الأورام السرطانية شيوعا ، فالمثانة تدخل تكوين الجهاز البولي للإنسان وهي العضو المسؤول عن تجميع وتخزين البول المتجمع من الكليتين عن طريق الحالبين ، يصيب الجهاز البولي مجموعة كبيرة من الأمراض ، ومن هذه الأمراض سرطان المثانة ، في هذا المقال سنتعرف عن سرطان المثانة اعراضه وعلاجه .

سرطان المثانة

يبدأ سرطان المثانة عندما تتغير الخلايا السليمة لتنمو بطريقة غريبة خارجة عن سيطرة الجسم ، لتشكيل كتل تسمى الورم ، تنمو هذه الكتل في الخلايا المبطنة للمثانة والكلى والحالبين ، هذه الكتل الورمية يمكن أن تكون أورام سرطانية خبيثة أو أورام حميدة  وتكون الأورام الحميدة نادرة في المثانة.

أولا سرطان المثانة الحميد

أورام المثانة الحميدة عبارة نمو غير طبيعي يحدث في خلايا المثانة ، لا تعتبر أورام سرطانية ذلك لأنها لا تنتشر ولا تنتقل إلى أجزاء أخرى من الجسم ، تنشأ العديد من الأورام الحميدة داخل المثانة وتتطور ، على الرغم أنها نادرة إلا أنها تجيب على هذا السؤال هل يوجد ورم حميد في المثانة.
والإجابة هي نعم يوجد العديد من الأورام الحميدة ومن أهمها :
  1. الأورام الحليمية Papillomas
  2. أورام العضلات الملساء Leiomyomas
  3. أورام ليفية Fibromas
  4. أورام وعائية Hemangiomas
  5. الأورام الليفية العصبية Neurofibroma
  6. الاورام الشحمية Lipomas.

ثانيا سرطان المثانة الخبيث

أورام المثانة الخبيثة هي الأورام التي تكون سرطانات يكون له القدرة على النمو والانتشار إلى أجزاء أخرى من الجسم. ، وفي حالة ما إذا انتشر الورم الى الأعضاء المحيطةمثل الرحم والمهبل عند النساء ،ويكون سرطان المثانة عند الرجال فى البروستاتا والأعضاء الذكورية ، كما يمكن أن ينتشر عبر الغدد الليمفاوية إلى الكبد والعظام والرئتين والغدد الليمفاوية خارج الحوض والذي يسمى عندها بالإنتشار .
هناك أنواع مختلفة لسرطان المثانة ، ومن أهم هذه الأنواع الأكثر شيوعا :
  1. سرطانة الخلايا الانتقالية Urothelial carcinoma
  2. سرطان الخلايا الحرشفية Squamous cell carcinoma
  3. سرطان الخلايا الغدية Adenocarcinoma
بسبب الانتشار الواسع لسرطان المثانة نحتاج أن نتعرف على أعراضة والتي من خلالها نستطيع تطبيق الكشف المبكر للوقاية منه ولذلك سنجيب عن هذه السؤال سرطان المثانة اعراض وأسباب :

اعراض سرطان المثانة

في بعض الحالات خاصة في المراحل المبكرة قد لا يعاني الأشخاص المصابون بالورم من أياً من هذه الأعراض ، ليس شرط أن تنطبق هذه الأعراض على مرضى أورام المثانة فقط وتأتي الأعراض:
  1. وجود دم أو جلطات دموية أثناء التبول
  2. ألم أو حرقان أثناء التبول
  3. كثرة عدد مرات التبول والشعور بالرغبة المستمرة بالتبول خاصة أثناء الليل
  4. عدم القدرة على التبول رغم الحاجة إلى ذلك
  5. آلام أسفل الظهر على جانب واحد من الجسم
  6. وجود الورم قد يؤدي إلى انسداد مجرى البول

سرطان المثانة هل هو خطير

فإإذا كانت تسأل عن سرطان المثانة هل هو خطير ،بالتأكيد ستحصل على الإجابة من فهمك لهذه الإحصائيات.
يتم تشخيص أكثر من 80 ألف باورام المثانة سنويا في الولايات المتحدة من الرجال والنساء ، فهو رابع أكثر أنواع السرطان شيوعًا ، يصيب الرجال أكثر من النساء أربع أضعاف وينتشر بصورة أكبر في كبار السن بمتوسط العمر 73 عاما ، ويصنف على أنه السبب الثامن الأكثر شيوعا للوفاة بالسرطان .

فهل سرطان المثانة يؤدي إلى الموت ؟

ونستطيع أن نجاوب على هذا السؤال من فهمنا لمعدلات البقاء لمدة خمس سنوات للأشخاص الذين تم تشخيصهم باورام المثانة فتمثل نسب الشفاء فيه أكثر من 70 % عند تشخصية وإتباع العلاجات المطلوبة للورم .

ما أسباب سرطان المثانة

الأسباب المسؤولة عن الإصابة بأورام المثانة حقيقة غير معروفة ، لكن هناك عوامل قد تكون عن زيادة فرص الإصابة تسمى عوامل الخطر وهي تعني أي شيء يزيد من فرصة إصابة الشخص بالسرطان ، هذه العوامل غالباً ما تؤثر على تطور السرطان تشكل هذه العوامل :
التدخين :يزيد تدخين السجائر من الإصابة بسرطان المثانة من 4 إلى 7 مرات أكثر من غير المدخنين.
  1. العمر: يزيد سرطان المثانة مع تقدم العمر خاصة الأشخاص الأكبر من 65 سنة.
  2. الجنس. الرجال أكثر عرضة للإصابة بأربع مرات من النساء
  3. المواد كيميائية. مثل المواد المستخدمة في صناعات النسيج والمطاط والجلود .
  4. أمراض المثانة المزمنة : حصوات المثانة والتهابات قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان المثانة
  5. التاريخ العائلي والشخصي . الأشخاص الذين أصيبوا بالفعل أو أحد من أفراد عائلتهم .
  6. البلهارسيا. الأشخاص الذين لديهم بعض أشكال هذا المرض الطفيلي هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان المثانة

تشخيص سرطان المثانة

على الأغلب يتم تشخيص سرطان المثانة عندما يخبر الشخص طبيبه عن دم في البول ، يتم استخدام اختبار البول لإجراء تشخيص محدد لسرطان المثانة .
يستخدم الأطباء الكثير من الاختبارات للعثور على السرطان أو تشخيصه يتم التشخيص بواسطة الكثيرمن الوسائل التي تساعد في تأكيد ما إذا كان هناك ورم في الجسم أم لا ، يمكن من خلال ، يمكن استخدام الاختبارات التالية لتشخيص سرطان المثانة:
  1.  اختبارات البول Urine tests .
  2. منظار المثانة Cystoscopy .
  3. خزعة Biopsy.
  4. التصوير المقطعي Computed tomography .
  5. التصوير بالرنين المغناطيسي Magnetic resonance imaging .
  6. التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET) الموجات فوق الصوتية Ultrasound .

علاج سرطان المثانة السطحي

الأوصاف الأساسية في العلاجات المستخدمة تعتمد على ما يسمى بروتوكول علاج سرطان المثانة فهو المتحكم في إختيار الطبيب للعلاج المريض ، طبقا لنوع المرض وحالة المريض والدرجة التي وصل إليها السرطان .
يتنوع العلاج المستخدم في حالات سرطان المثانة كالاتي

1- العلاج الجراحي 

الجراحة هي إزالة الورم وبعض الأنسجة السليمة المحيطة أثناء العملية ، تشمل الخيارات الجراحية لعلاج سرطان المثانة:
  1. استئصال ورم المثانة عبر الحالب (TURBT).
  2. استئصال المثانة الجذري و تشريح العقدة الليمفاوية Radical cystectomy and lymph node dissection.
  3. تحويل البولUrinary diversion

2-العلاجات باستخدام الدواء 

العلاج الجهازي هو استخدام الدواء لتدمير الخلايا السرطانية ،يتم إعطاء هذا النوع من الأدوية من خلال مجرى الدم للوصول إلى الخلايا السرطانية في جميع أنحاء الجسم. تشمل أنواع العلاجات الجهازية المستخدمة لسرطان المثانة:
  1. العلاج الكيميائي
  2. العلاج بالخلايا الجذعية
  3. العلاج الموجه

3-العلاج الإشعاعي

العلاج الإشعاعي هو استخدام الأشعة السينية عالية الطاقة أو جزيئات أخرى لتدمير الخلايا السرطانية.

المصادر

reaction:

تعليقات